2 août 2008

اللّحاق


اللحاق بركب الأمم المتقدمة. عبارة تتردد كثيرا في ما يطلق عنها صحف يومية وخطب وبرامج حزبـ"نا" الريادي الذي به ما يزيد عن مليوني منخرط. وقد وردت هذه العبارة في اللائحة السياسية لهذا الحزب وفي مؤتمر التحدي بالذات.ه
وأنا على يقين أن المقصود بالأمم المتقدمة ليست ليبيا التي يحكم فيها الشعب نفسه بنفسه دون واسطة الحزب أو البرلمان. فالتمثيل تدجيل. ليست سوريا التي نقح بها الدستور خلا ل جلسة مستعجلة لتمكين من سنه دون الأربعين من شغل منصب رئيس الجمهورية ـ 34سنةـ وهو الدليل القاطع على فسح المجال للشباب في أمتنا العربية الإسلامية. ليست مصر التي يحكمها قانون الطوارئ وليست السودان التي أنزل الله بها عقابا منذ عقود فلا يذكر اسم السودان إلا مقترنا بالمذابح والشريعة التي تقطع يد السارق والسارقة. وليست اليمن التي قال فيها علي عبد الله صالح أنه لن يترشح في دورة سادسة ولكنه كرئيس يؤمن بضرورة تلبية مطالب الجماهير الشعبية فقد خر ساجدا ملبيا النداء.ه
...إذا فما المقصود بالأمم المتقدمة: فرنسا، بريطانيا، السويد، سويسرا، أمريكا، كندا
وماذا تعني عبارة "اللّحاق"في ذهن مرددي وكتاب هذه العبارة هل تعني أن تكون لنا جسور ومطارات ومعامل سيارات وطائرات وصواريخ عابرة للقارات مثل التي عندهم؟ وهل أنه حين تكون لدينا القدرة المادية لإنتاج مثل هذه الأشياء يعني أننا التحقنا بالركب ؟ فالهند دخل عالم الفضاء والصواريخ العابرة للقارات مثله مثل باكستان فهل يمكن اعتبارهما التحقا بركب الأمم المتقدمة؟
سويسرا بلد صغير لا ينتج ما تنتجه باكستان أوالهند أو فرنسا ولكنه من الأمم المتقدمة مثله مثل السويد. وهل يكفي معدل الدخل السنوي للفرد كمؤشر عن تقدم بلد ما؟ فالكويت أو إمارة دبي تصبح حلما من أحلام مرددي عبارة اللحاق.ه
إن موقع الإنسان في النظام السياسي والاجتماعي يحدد مصير تقدم بلد ما. فنواب مؤتمر التحدي كان بإمكانهم ممارسة نواب حزب ببلد متقدم عوضا عن الحلم المستحيل: اللحاق بالركب
فاللحاق ـإن كان فعلا همّا من هموم هذا الحزب ـ يستدعي جملة من الشروط .
ففرنسا التي يراد اللحاق بها حزبها الحاكم الحالي لا يتجاوز عدد منخرطيه 400 ألف عن عدد سكان يفوق عدد سكان بلدنا سبع مرات. و مرشح عن هذا الحزب يحكم فرنسا إثر فوزه في انتخابات حصل فيها على53-بالمائة فقط و لم يكن في حاجة
ل 99 بالمائة. وبعد فوزه استقال من رئاسة الحزب الذي رشحه.ه
لن نلتحق بركب الأمم المتقدمة بترديد العبارات الجوفاء بل بممارسة الممارسات التي تنتهجها أحزاب ومنظمات البلدان التي يُطْمَحُ إلى اللحاق بها .ه
إنه يستحيل اللّحاق بأساليب حكم من التراث.ه